شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مسؤول أمريكي: اقتصاد نظام الأسد أصبح ضعيفا ولم يعد يملك احتياطيا يُذكر من النقد الأجنبي

0 348

أوضح نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأدنى “جول رايبون” خلال اجتماع له في مدينة إسطنبول التركية أن قيمة الليرة السورية تراجعت كثيرا وقد تساوي قريبا 700 ليرة مقابل الدولار الأمريكي، مُشيرا إلى أن اقتصاد النظام أصبح ضعيفا جدا ولم يعد يملك احتياطيا يُذكر من النقد الأجنبي.

وقال “رايبون” في تصريحه: “إن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل فرض عقوبات اقتصادية على نظام الأسد والدول الداعمة له”، مؤكدا أن الاتحاد الأوربي سيواصل نفس النهج في فرض العقوبات عليه “من أجل تجفيف المدخول المالي له”.

وأشار “رايبون” أن النظام المجرم ماكان ليتقدم مترا واحدا في إدلب وحماة لولا الدعم العسكري الذي تقدمه له روسيا وإيران، مبينا أن الهجمات التي تشنها روسيا والنظام في سوريا تستهدف المدنيين والبنية التحتية، وأن القصف تسبب بنزوح مئات العائلات كما تسبب بكارثة إنسانية – بحسب وصفه-.

الجدير بالذكر أن الليرة السورية تواجه أكبر انهيار لها منذ بداية الثورة السورية، حيث بلغت قيمتها أمس الأحد 690 ليرة للدولار الأمريكي الواحد، ويعود ذلك – بحسب مراقبين – إلى الفواتير الكبيرة للحرب في سوريا وسيطرة الاحتلال الروسي والإيراني على الموارد والثروات في البلاد، بالإضافة للعقوبات الاقتصادية المفروضة على ميليشيات النظام.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق