شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الجناح العسكري في تحرير الشام: “لن نتوانى لحظة في الدفاع عن هذه الأرض المباركة إلى آخر قطرة دم”

0 617

أصدر الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام اليوم الأربعاء بيانا حول آخر التطورات العسكرية في الشمال المحرر، أكد فيه مواصلة القتال ضد النظام المجرم وحليفه المحتل الروسي.

وأوضح البيان أن المجاهدين سخروا كل طاقاتهم وجهدهم لدفع العدو الصائل بدون أي تلكؤ أو تردد، وأنهم لن يستسلموا رغم ما أصابهم من جراح، مؤكدا على مواصلة الجهاد، والاستمرار بالإعداد، وأنهم لن يتوانوا لحظة في الدفاع عن هذه الأرض المباركة إلى آخر قطرة دم -حسب البيان-.

وأضاف: رغم مشاركة المحتل الروسي بثقله الأكبر في هذه الحملة الهمجية على الشمال السوري المحرر حتى بجنوده على الأرض كما اعترف وزير خارجيته أمس، “فإننا نبشره بالهزيمة فإن عمره لن يكون أطول من عمر أهل الشام، أهل الإسلام وأصحاب الأرض، هذه الأرض المباركة التي ستلفظ كل محتل غاز، وتقاوم حجارتها كل معتد غاشم”.

وخاطب البيان المجاهدين قائلا: “يجب علينا -مع الأخذ بالأسباب المادية- أن نتمسك بأقوى وأعز سلاح نمتلكه ألا وهو التوكل على الله، وأن لا نيأس، بل نستيقن النصر، ونعلم أن الأيام دول بيننا، فنحن على يقين بأن مجاهدي الشام بهیئهم الله لأمور عظام”.

الجدير بالذكر أن مجاهدي تحرير الشام كانوا جزءا من غرفة عمليات الفتح المبين التي كبدت النظام المجرم وحليفه المحتل الروسي مئات القتلى والجرحى، ودمرت عشرات الآليات العسكرية في ريفي حماة وإدلب خلال الأشهر الماضية.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق