شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

استمرارا للتطبيع.. وزير الخارجية العماني يلتقي رأس النظام المجرم في دمشق

0 332

زار وزير الخارجية العماني “يوسف بن عبد الله” اليوم الأحد العاصمة السورية دمشق والتقى خلالها المجرم “بشار الأسد”، ونظيره “وليد المعلم”.

وحسب الإعلام الرسمي للنظام فإن المجرم”بشار” استقبل وزير الشؤون الخارجية في سلطنة عمان، وبحثا التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية في ظل الأزمات والظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة حاليا.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية العمانية على حسابها الرسمي في “تويتر” اليوم الأحد: “إن الوزير يوسف بن علوي، زار دمشق على رأس وفد، والتقى الأسد ووزير خارجيته وليد المعلم، وبحثا العلاقات الثنانية بين سوريا وسلطنة عمان وسبل تطويرها وتعزيز المساعي الرامية إلى استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وتعتبر هذه الزيارة الثانية لابن “علوي” إلى دمشق منذ انطلاق الثورة السورية، حيث التقى المجرم “بشار” أيضا في تشرين الأول عام 2015، في سياق التطبيع مع النظام المجرم كبعض الدول العربية كالإمارات والبحرين والأردن والسعودية والسودان قبل اعتقال وعزل “البشير”.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق