شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

شبح الاغتيالات يطارد أصحاب الـ”تسويات” مجددا في درعا

0 749

أعلنت صفحات محلية في درعا مساء أمس الإثنين عن اغتيال اثنين من أصحاب ما تسمى “المصالحات”، و المنضمين مؤخرا لصفوف ميليشيات النظام النصيري.

وبثت الصفحات المحلية صورة “خالد اللطفية” مقتولا بعدة طلقات نارية، حيث يعد أحد المفاوضين سابقاً لتسليم مدينة نوى غربي درعا للاحتلال الروسي والنظام المجرم، والعامل في صفوف ميليشيا “المخابرات الجوية” حاليا.

كما بثت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة “محمد البردان” العامل في صفوف ميليشيا “الفرقة الرابعة”، والذي اغتيل من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين مدينة طفس وبلدة المزيريب بريف درعا الغربي أيضا -حسب صفحات محلية-.

وفي سياق منفصل، أكد ناشطون محليون في درعا فرار وانشقاق العشرات من صفوف الجيش النصيري من أبناء ريف درعا الغربي وبقائهم في بيوتهم رفضا للذهاب إلى جبهات الشمال المحرر -ولم يتسن لشبكة إباء التأكد من صحة المعلومات-.

وقتل المئات من أصحاب ما يسمى “المصالحات” منذ توقيعهم اتفاقيات مع النظام النصيري وتحت ضمانة المحتل الروسي، عبر اغتيالهم في الطرقات أو زجهم على خطوط الجبهات الأولى في ريفي حماة واللاذقية للتخلص منهم.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق