شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الفصائل المجاهدة تنكل بالجيش النصيري على محور الكركات غرب حماة

0 1٬006

بعد شائعات وقف إطلاق النار التي نشرتها وكالات تابعة للمحتل الروسي، تصدى المجاهدون لمحاولات اقتحام في ريفي اللاذقية وحماة، وأوقعوا المقتحمين بين قتيل وجريح.

وذكر الناطق باسم الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام “أبو خالد الشامي” أن المجاهدين نفذوا كمينا محكما في ريف حماة الشمالي فجر اليوم الأحد، وفي التفاصيل قال: “بعد القصف العنيف على محور حرش الكركات وميدان غزال غرب حماة، حاولت قوات العدو التقدم عليها، وتزامن ذلك مع انحياز المجاهدين ليوهموا الميليشيات أن النقاط سقطت بيدهم”.

وتابع: “ثم انقض المرابطون عليهم بشكل مباشر في كمين محكم كانوا قد أعدوه لهم، فأوقعوهم بين قتيل وجريح وطريد، لتسارع ميليشيات النظام المجرم بزج مجموعتين أخريتين لمؤازرة المجموعة المقتحمة على النقاط التي استعادها المجاهدون مجددا، فكان الأبطال قد نصبوا لهم كمينا آخر”.

وأوضح “الشامي” أن مقاتلي تحرير الشام، و”مغاوير الأحرار”، “وجيش الأحرار” أوقعوا من الميليشيات ما يزيد عن 10 قتلى وأضعافهم من الجرحى.

وخسرت ميليشيات النظام النصيري المئات من العناصر بين قتيل وجريح، على أيدي المجاهدين في محوري الكبينة شمال اللاذقية، والكركات وميدان غزال شمال غرب حماة، بينما اعترفت صفحات موالية للنظام المجرم بإصابة العقيد في الجيش النصيري “محمد ملوك” قائد ما يسمى “الفوج الخامس” أمس السبت على محاور ريف حماة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق