شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

رئيس المكتب السياسي في تحرير الشام: رفضنا المسارات السياسية والمؤتمرات التي تهدف لتصفية الثورة السورية

0 547

قال الدكتور يوسف هجر رئيس المكتب السياسي في هيئة تحرير الشام عبر قناته في التلغرام: “إن انطلاقة الثورة السورية كانت لحظة تاريخية فارقة في تاريخ الأمة، مسقطةً عند أعتابها تكبر واستبداد الطغاة في المنطقة عامة والشام خاصة”.

وأضاف “سعت كل من دولتي الاحتلال -إيران وروسيا- إلى إنقاذ نظام “بشار” من الانهيار الحتمي ودعمته بجميع الوسائل الممكنة عسكرياً واقتصادياً وسياسياً، ولم يعوا أنهم بهذا الفعل يحاربون شعبا لا جماعة، وقضية عادلة لا مصالح واهية”.

وأشار إلى اضطرار روسيا المغامرة بالنظام المجرم بمعركة الأرض المحروقة واستجلاب النصر المعنوي له على حساب مناطق الشمال المحرر، بعد فشلها بترويج وتلميع النظام المجرم عبر أستانا وسوتشي، واصطدام محاولاتها بصخرة الجهاد وسريان روح الثورة والقتال في نفوس الأهالي بالداخل السوري.

وأوضح أن خيار هيئة تحرير الشام أثبت صحّته رغم تعاقب الأحداث وتشابكها منذ رفضها للمسارات السياسية والمؤتمرات التي تهدف لتصفية الثورة السورية، معتبراً أنه لا يمكن الاستغناء عن السياسية بشرط أن تكون منضبطةً بميزان الشرع.

واختتم بدعوة الأمة الإسلامية ونخبها ومفكريها وشعوبها إلى الوقوف مع أهل الشام بكافة الوسائل الممكنة، لأن معركة الشام هي معركة الكرامة نيابة عن الأمة عموما وعن المنطقة خصوصاً.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق