شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

طيران الاحتلال الروسي يستهدف منازل ومزارع الأهالي في محيط مدينة إدلب

0 507

استهدف طيران الاحتلال الروسي بعد منتصف ليلة اليوم الثلاثاء الشمال المحرر بأكثر من 12 غارة جوية تركزت على قرية تل الرمان الواقعة غربي مدينة إدلب.

وحسب مراسل شبكة إباء الإخبارية فإن الغارات الجوية استهدفت الأهالي في المداجن والمنازل والأراضي الزراعية، وخلفت دمارا كبيرا في ممتلكاتهم، وأثارت الخوف والهلع بينهم.

وأفاد “وليد أبو إبراهيم” أحد الناجين من الغارات الجوية لشبكة إباء: “بعد أول غارة شهدتها القرية ذعرت النساء وخاف الأطفال فخرجوا إلى الأراضي الزراعية المجاورة، ولكن الطيران تابع قصفه بشدة وكثافة للمنطقة، دون تفريق بين منازل وأراضي زراعية ومداجن”.

وأضاف: “بعد أن انتهى الطيران من التنفيذ عاد الأهالي ليجدوا دمارا كبيرا في المنازل والممتلكات نتيجة القصف العنيف”، وأثار ذلك استغراب سكان قرية تل الرمان، لأنها بعيدة عن الجبهات ولا تحوي مقار أو نقاط عسكرية.

وطالب “أبو إبراهيم” الفصائل العسكرية بضرورة الرد على القصف الوحشي الذي لا يفرّق بين عسكري ومدني، ولا كبير وصغير -حسب قوله-.

فيما ادعت وكالة “سبوتنيك” التابعة للمحتل الروسي أن الغارات الجوية استهدفت حشود لمقاتلي هيئة تحرير الشام، ودمرت 3 مستودعات ذخيرة وأسلحة، و أفشلت عملية نقل عتاد وذخيرة -حسب زعمها-.

ويستمر النظام النصيري وحليفه المحتل الروسي بقصف المناطق الآمنة في الشمال المحرر الذي يقطنه أكثر من 4 ملايين شخص بين مهجر ونازح بالإضافة إلى سكانه الأصليين، مخلفا مئات الشهداء والجرحى غالبيتهم من النساء والأطفال.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق