شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الاغتيالات تلاحق قادة المصالحات في درعا

0 307

اغتال مجهولون أحد رؤوس المصالحات في مدينة طفس جنوب درعا مساء أمس السبت.

وحسب صفحات محلية “أطلق مجهولون النار على القيادي السابق في “جيش المعتز بالله” التابع للجيش الحر، “محمد نور زيد البردان”، أمام منزله في مدينة طفس غربي درعا، ما تسبب بمقتله على الفور”.

وأشارت أن “البردان” عمل في صفوف الفرقة الرابعة التابعة للنظام في درعا بعد توقيعه على “التسوية”.

وفي وقت سابق تعرض عدد من رؤوس المصالحات لعمليات اغتيال من بينهم القائد العسكري السابق في جيش اليرموك “عمر الشريف” والقائد العسكري السابق في فرقة فلوجة حوران “منصور الحريري” انتهاء عند “رائد الحريري” إمام وخطيب في بلدة الحراك شرق درعا.

تشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة لقادة المصالحات وعناصرهم، ناهيك عن اعتقال النظام النصيري وقتله للعديد منهم بعد أن باعوا دينهم وخانوا ثورتهم.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق