شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

اتفاق بين تحرير الشام ووجهاء قرية حلول غرب إدلب بعد الحادثة الأخيرة

0 354

عقد أمس الخميس جلسة صلح بين هيئة تحرير الشام و أهالي قرية حلول في سهل الروج غرب إدلب، بعد اتهام الأخير للأول بقتل معتقل.

وأفاد مصدر أمني لشبكة إباء الإخبارية: “بعد أن داهم الجهاز الأمني في تحرير الشام قرية حلول في سهل الروج منذ عدة أيام، لاعتقال أحد الأشخاص بتهمة ترويج المخدرات، أطلق أهل المطلوب الرصاص على سيارات القوة الأمنية، ما أدى لإصابة عنصر من تحرير الشام والمعتقل -الذي فارق الحياة- بعد إسعافهما للمشفى.. اتهمت الهيئة بالمسؤولية عن مقتل المعتقل لكن التقارير الطبية أثبتت أن الضحية قتل برصاص أهله، لتعقد اليوم جلسة صلح بين الطرفين”.

وجاء في نص بيان الصلح الذي نشر على وسائل التواصل الاجتماعي: “بعد الاطلاع على تفاصيل القضية من قبل مجلس الشورى ووجهاء المنطقة، وعدد من وجهاء وشيوخ عشائر وقبائل المناطق تم التوصل لعدة قرارات منها: تتحمل تحرير الشام نصف الدية باعتبارها متسببة بمقتل المرحوم -بإذن الله- بسام العيش، وذلك لعدم التنسيق مع وجهاء القرية بخصوص المطلوبين”.

وأضاف البيان: “تبين بالثبوتيات والتقارير الطبية أن هيئة تحرير الشام ليس لها علاقة بمقتل بسام العيش، وأن حادثة القتل تمت عن طريق رصاص مجهول أطلق على سيارة كان موجود فيها (العيش) وعنصر من تحرير الشام، والعنصر مصاب بصدره وموجود في مشفى جسر الشغور، كما يتحمل النصف الثاني من الدية أهالي قرية حلول”.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق