شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الارتفاع الأعلى لأسعار الصرف والذهب في سوريا منذ أشهر

0 222

شهدت أسواق الذهب في سوريا ارتفاعا جديدا في الأسعار، حيث سجل الغرام الواحد ارتفاعا بنسبة 3 بالمئة خلال الأسبوع الماضي بعد أن قفز الغرام من 19100 إلى 19500 ليرة بنهاية تعاملات يوم أمس السبت.

كما صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المئة إلى 1313.22 دولار للأوقية “الأونصة” في نهاية جلسة التداول بالسوق الأميركي يوم أمس، بينما ارتفعت العقود الأميركية للذهب 0.4 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1312.30 دولار للأوقية.

ووفقا لمؤشرات الصرف التابعة للنظام النصيري فقد سجل غرام الذهب ارتفاعاً من 19100 ليرة إلى 19500 ليرة ، وغرام الذهب عيار 18 قيراط ارتفع هو الآخر من 16371 ليرة إلى 16715 ليرة، ويأتي هذا الارتفاع بعد ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي في الأسواق إلى حدود الـ 555-550 ليرة سورية، وهو السعر الأعلى له منذ عدة أشهر.

وقال أحد الخبراء الاقتصاديين التابعين للنظام المجرم “علي كنعان”: “إن سعر الصرف المنطقي للدولار حاليا يتجاوز 500 ليرة، وسيستمر بوتيرة الارتفاع لعدة عوامل، وهي زيادة الإنتاج وترميم المعامل والحاجة للقطع الأجنبي في الأشهر القادمة”.

وأشار إلى أن ارتفاع سعر الدولار يعود لدخول عدد من الشركات سوق العمل ما جعلها بحاجة لمواد أولية وآلات مستعملة مستوردة، إضافة للسماح كل فترة باستيراد عدد من المواد، موضحا “ويعود انخفاض سعر صرف الدولار إلى نحو 430 ليرة خلال الفترة الماضية إلى زيادة حجم التحويلات الخارجية من القطع الأجنبي إلى سورية وليس قرارات مصرف سورية المركزي” -حسب قوله-.

بينما يرى خبراء اقتصاديون أن أهم أسباب ارتفاع الدولار والذهب هو التأثير الذي يضرب الأسواق العالمية بالإضافة إلى التصريحات الأخيرة للرئيس الأمريكي حول الجولان و ارتفاع الطلب على القطع الأجنبي من قبل المستوردين و التجار.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق