شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“ابن زايد” يتفنن باقتراحات عديدة لقتل كبار قادة الإمارة الإسلامية

0 539

كشف موقع “ميدل إيست آي” اليوم الخميس في مقال نشره للكاتب “دافيد هرستأن” أن “محمد بن زايد” عرض أثناء لقائه بوزير الخارجية الأمريكي “بومبيو” في وقت مبكر من هذا العام تنظيم برنامج اغتيالات سري يستهدف كبار القيادات في الإمارة الإسلامية في أفغانستان.

وقال الموقع: “إن ابن زايد قدم العرض أثناء زيارة بومبيو إلى الإمارات العربية المتحدة في الثاني عشر من كانون الثاني، وسط خلافات بين الاثنين، بشأن تقدم محادثات السلام بين مفاوضين من الولايات المتحدة ومن طالبان”.

وحسب الموقع أيضا فإن “ابن زايد” أخبر “بومبيو” بأن واشنطن تخاطر بالسماح لأفغانستان بأن تسقط مرة أخرى في أيدي من تسميهم (الملتحين الأشرار والمتخلفين) -في إشارة للإمارة الإسلامية-، واقترح استئجار مرتزقة لقتل زعماء طالبان، بهدف إضعاف الموقف التفاوضي للمجموعة -حسب موقع “ميدل إيست آي”-.

واقتراح “ولي عهد أبو ظبي” أيضا على “بومبيو” لقتل قادة الإمارة الإسلامية عملية شبيهة بعمليات”بلاك ووتر” التي تختص باغتيال القادة، والمستخدمة ضد قادة حركة “الإصلاح” باليمن -حسب الموقع-.

وتشتهر الشركة الأمنية “بلاكووتر” التي أسسها “إريك برينس” واستأجرتها وكالة المخابرات الأمريكية “السي آي إيه” في عام 2004 بالسمعة السيئة لقيامها بعمليات سرية تشمل تحديد مواقع القادة في تنظيم القاعدة وتصفيتهم، واعترفت الولايات المتحدة بوجود ذلك البرنامج في عام 2009 ولكنها ذكرت أنه لم ينفذ أي عمليات -حسب زعمها-.

وأرسلت الإمارات العربية المتحدة العضو الرئيسي في “التحالف العربي” مرتزقة أجانب للقتال داخل اليمن، حيث نفذت عدة جرائم اغتيال بحق زعماء الفرع المحلي لجماعة الإخوان المسلمين “الإصلاح” وغيرهم الكثير.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق