شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الاحتلال الروسي يرسل وفدًا علميًا إلى طرطوس لنهب آثارها

0 495

كشفت وسائل إعلامية تابعة للاحتلال الروسي عن تحضيرات من قبل جامعة “سيفاستوبل” الحكومية لإرسال وفد من علماء الآثار الروس إلى السواحل السورية للانفراد بالاستثمارات المتاحة فيها.

وقال مدير معهد العلوم الاجتماعية والعلاقات الدولية في جامعة “سيفاستوبل” “إيفان تشيخاريف”: “إن هذه أول رحلة استكشافية إلى سوريا من هذا النوع في تاريخ روسيا الحديث، وتعتبر قفزة للعلوم الروسية في منطقة المتوسط، والمهمة الرئيسية للبعثة البحث والعثور عن المواد والقطع الأثرية الغارقة في مياه المتوسط”، مضيفا أنه “يوجد عدد من المدن والموانئ والقلاع القديمة تعود للعصور الوسطى والفينيقية وبينها جزيرة أرواد التي تبعد 3.5 كم عن ميناء طرطوس” -حسب زعمه-.

وأوضح أن الجامعة ستبدأ أعمالها في النصف الثاني من عام 2019، بدعم من وزارة الدفاع الروسية ومعهد “الاستشراق” التابع لأكاديمية العلوم الروسية.

وفي هذا السياق وقع حاكم مدينة “سيفاستوبول” الروسية “دميتري أوفسينيكوف” منذ عدة أشهر على اتفاقية للتعاون مع محافظ النظام النصيري في طرطوس لتؤسس العلاقات بين المدينتين في جميع المجالات، في مساعي واضحة للمحتل الروسي للسيطرة على جميع الموارد الرئيسية في سوريا وإبرام اتفاقيات مع ميليشيا الأسد الذي بات مجرد واجهة سياسية لتمكن روسيا في مفاصل الدولة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق