شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

عبد الرحيم عطون: “المقومات المتوفرة في المحرر كفيلة بعد التوكل على الله أن تكون قاعدة الانطلاق لحرب تحرير طويلة”

0 1٬031

نشرت هيئة تحرير الشام مساء اليوم الأحد، على قناتها الرسمية في “التلجرام”، كلمة مرئية لـرئيس مجلسها الشرعي الشيخ “عبد الرحيم عطون” حول دخول الثورة السورية عامها التاسع تحت عنوان “على أعتاب العام التاسع للثورة السورية المباركة”.

وقال “عطون” في الكلمة المرئية: “تظلنا هذه الأيام ذكرى الثورة السورية المباركة، التي انطلقت من قلب دمشق الفيحاء، مضت ثمانية أعوام على تلك الانطلاقة، وها نحن ندخل عامها التاسع فالحمد لله على نعمة الثورة والجهاد”.

وذكر بأن هذه الذكرى تستحضر العديد من المعاني، منها “الجهاد في سبيل الله عبادة يؤديها المرء يبتغي بها وجه الله والدار الآخرة، والمعنى الثاني كانت ثورة الشام كاشفة فاضحة فقد كشفت كذبة المقاومة والممانعة التي يتغنى بها كل من النظام الأسدي المجرم وحزب الله”.

وتابع “عطون”مسترسلا “أما المعنى الثالث فقد هزمت الثورة والجهاد النظام مرات عديدة خلال الأعوام السابقة، فقد قاربت على هزيمته قبيل طعن الخوارج أول مرة للمجاهدين والثوار، وقد هزمت الثورة النظام فتدخل “حزب الله” ومن وراءه كل مرتزقة إيران وميليشياتها لإنقاذ هذا النظام”.

وأوضح بأن المعنى الرابع هو ” ما تبين خلال السنوات الماضية من أهمية دور الشعوب المسلمة في حركة التغيير المنشود وأن الشعوب لديها من فطرة وحب للإسلام ما يجعلها تقدم التضحيات الجسام”.

وركز رئيس المجلس الشرعي لهيئة تحرير الشام على أن الثورة دخلت في الجهاد ولم يعد أي مسمى منهما يفارق الآخر، حيث اتضح للجميع بأن المجاهدين هم الحماة الحقيقيون للثورة ومكتسباتها.

واختتم بالدعاء لأهل الشام والتذكير بالصبر والثبات على مبادئ وقيم الثورة والجهاد فهي السلاح في وجه كل معتد وحاقد ومحتل يريد الشر والمكر والخديعة لأهل الشام.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق