شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مقتل 100 عنصر لميليشيا النظام.. أهم نتائج سلسلة “ويشف صدور قوم مؤمنين”

0 193

أحصت شبكة إباء الإخبارية نتائج سلسلة عمليات “ويشف صدور قوم مؤمنين” منذ أن أعلنت هيئة تحرير الشام عن انطلاقها ضد النظام النصيري.

وقتل خلال 20 يوما من انطلاق سلسلة عمليات “ويشف صدور قوم مؤمنين” ما يقارب 100 قتيل بينهم ضابط إيراني، حيث قُتل: “20 عنصرا قنصا – بينهم 4قناصين للمحتل الروسي بعد نصب كمين لهم على محور الكتيبة المهجورة-، و35 عنصرا وضابطا في جبل التركمان بعمليات خلف خطوط العدو”.

وبعملية العصائب الحمراء في “دير محردة” قتل 25 عنصرا وضابطا، بالإضافة لقتل 10 شبيحة بصاروخ موجه بمحيط أبو ظهور، فيما جرح -خلال المدة المذكورة- أكثر من 75 عنصرا من النظام المجرم وحلفائه.

واستهدف المجاهدون أكثر من 25 موقعا عسكريا لميليشيا الأسد، وكان أهمها غرفة عملياته في “دير محردة”، والأكاديمية العسكرية بريف حلب، ومعسكر “جورين”، وجبل التركمان، ومدينة أبو الظهور ومحيطها، وصوران، ومصياف، بالإضافة لإفشال محاولة تسلل النظام النصيري في جبل التركمان.

واستخدم المجاهدون العديد من الأسلحة الثقيلة والنوعية منها: “صواريخ حرارية، ورشاشات ثقيلة، وصواريخ “فيل” وغراد، وراجمات صواريخ، بالإضافة لقذائف “AGS”، وسلاح القنص، ومدافع من نوع(RGB، B9، 57)، والهاونات.

يذكر أن المتحدث في الجناح العسكري لهيئة تحرير الشام “أبو خالد الشامي” ألقى بيانا مصورا منذ قرابة العشرة أيام حول قصف النظام المجرم، وأكد أن سلسلة العمليات التي أطلقوها تحت اسم “و يشف صدور قوم مؤمنين” لم تقتصر على القصف فحسب، بل على الإغارة خلف خطوط النظام المجرم وميليشياته.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق