شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

أبرز ما جاء في البيان الختامي لملتقى أهل العلم في الداخل السوري

0 538

عقد يوم أمس الإثنين مؤتمر ضم ثلة من أهل العلم والدعاة في الداخل السوري المحرر.

جاء ذلك بإشراف “المؤتمر العام للثورة السورية” سعيا منه إلى توحيد المرجعية الشرعية للمناطق المحررة وتقريب وجهات النظر والتعاون بين المكونات الشرعية في الشمال المحرر.

وتركزت دعوة أهل العلم من مختلف الفصائل على توحيد الصف والجهود لرد عدوان عصابات النظام المجرم وحلفائه بكل السبل والوسائل الممكنة.

وأصدر المؤتمر عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي بيانا ختاميا للملتقى جاء فيه، “وجوب الجهاد واستمراره في سوريا حتى إسقاط النظام وقيام بديل عنه نظام يبسط الشورى وينشر العدل في ظل الشريعة الغراء، ضرورة قيام أهل العلم بدورهم في التحريض على الجهاد وجمع الكلمة ورفع معنويات الأهالي”، مشيرا إلى أهمية وجود مظلة جامعة للعمل الشرعي، تشكل مرجعية علمية وإفتائية عبر تشكيل مجلس أعلى للإفتاء يمثل أعلى مرجعية شرعية في المحرر.

كما أشار البيان الختامي إلى أهمية المراقبة الشرعية للقوانين والنظم المؤسساتية للتأكد من موافقتها للشريعة الإسلامية، إلى جانب الارتقاء بالعمل الدعوي والتعليمي في المناطق المحررة.

وتسعى الجهات المعنية في المناطق المحررة إلى النهوض بالمنطقة خدميا واقتصاديا وأمنيا وشرعيا عبر عدة مؤتمرات وخطوات تهدف إلى خدمة المحرر والارتقاء به إلى الأحسن.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق