شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الإعلام الروسي يتهم الثوار بالتحضير لشن ضربات بالغازات السامة

1 281

بعد تكثيف قصف المناطق المحررة من قبل ميليشيا النظام المجرم وحلفائه بالغارات الجوية وقذائف المدفعية، التي خلفت عشرات الشهداء من الأهالي، بدأت وسائل إعلامهم تروج لضرب المحرر بغازات الكلور السامة.

ونشرت قناة “RT” الروسية تقريرا يوم أمس الجمعة، اتهمت فيه الثوار في إدلب بالتحضير لعملية عسكرية ضد النظام المجرم، والتحضير لأعمال اسفزازية باستخدام غازات سامة، عبر نقل حاويات مليئة بغاز الكلور وتكديسها على طول خط الجبهة مع ميليشيا النظام -حسب زعمها-.

وكان الدفاع المدني أصدر بيانا في أواخر تموز من العام الفائت أدان فيه اتهام وكالة ” تاس” الروسية لهم بالتحضير لهجمات بالأسلحة الكيمياوية المحظورة، وجاء فيه: “إن هذا الخبر يفتقد لأدنى معايير المهنية الصحفية، ولا يمكن تصنيفه إلا ضمن البروبوغندا الروسية التي تعمل على قلب الحقائق وخاصة بعد إدانة النظام السوري باستخدام السلاح الكيماوي بحسب تقارير من آلية التحقيق المشتركة JIM كان آخرها في خان شيخون في أكتوبر2017”.

الجدير بالذكر أن ميليشيا النظام النصيري وتحت غطاء الاحتلال الروسي استخدمت الغازات السامة في العديد من المدن السورية كـ “دوما والغوطة الشرقية وخان شيخون”، موقعين آلاف الشهداء من الأهالي العزل والأبرياء، حيث لم يسمع من المجتمع الدولي غير الإدانة والاستنكار.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

تعليق 1
  1. sayed يقول

    هم يكذبون ليس لضرب المحرر بالغازات السامه ولكن للتأكد أنه لايوجد لديكم غازات سامه مع اقتراب الهجوم على المحرر طبعا وسيتأكدون من ذلك عبر إرسال مفتشين من عصابة الأمم المتحده التى وضعت اقراص مبرمجه فى العراق فى ألاماكن الحيويه وكذلك يريدون فعلها مره اخرى فى المحرر فالحذر كل الحذر من ذلك الفخ انتم امل الامه الاسلاميه للخلاص من اولاد الزنا الزعماء العرب وجيوشهم التى تقمع الشعوب المسلمه فقط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق