شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الهيئة التأسيسية توضح موقفها من الأحداث الأخيرة في الشمال المحرر

0 179

 

نشرت “الهيئة التأسيسية” أمس الخميس بيانا بخصوص الأحداث الأخيرة، ومباركة للأهالي حول تحييد السلاح والسعي لوحدة الكلمة، وحقن دماء المسلمين.

وجاء في بيانها “إذا كان الإخوة في الفصائل انتصروا على أنفسهم واتفقوا بعد معاناة كبيرة أفلا نتفق نحن على خدمة أهلنا، والعمل على تثبيت عمل المؤسسات”، منوهة إلى أن المرحلة القادمة من أصعب المراحل، وتحتاج لجميع الخبرات وعدم إقصاء أحد.

وأضافت “الهيئة التأسيسية” أنها وحكومة الإنقاذ المنبثقة عنها تعمل على خدمة المسلمين جميعا رغم جميع التحديات والمؤامرات الداخلية والخارجية التي تحاك ضدها، والأموال التي دفعت لأصحاب الأقلام والقنوات المأجورة لتشويه صورتها بالتلفيق والكذب -حسب البيان-.

ودعت جميع الكفاءات في الخارج السوري وجميع الدول والمنظمات ووسائل الإعلام للدخول للمحرر والاطلاع على العمل المؤسساتي الذي تعمل به، ومشاهدة وضع الناس عن كثب.

ووجهت رسالة لمن أسمتهم المحرضين على الأهالي في الشمال المحرر ممن لم يعجبهم حقن الدماء ووقف القتال “للذين أصبحوا ينادون أسيادهم لضرب المحرر، لن يأتي الخير ممن يحرض على ضرب أهله،وسوف يأتي يوم يحاسب فيه على عمله”.

يذكر أن “الهيئة التأسيسية” انبثقت عن المؤتمر السوري العام بمبادرة من أكادميين في الداخل وشخصيات ثورية مستقلة من توجهات مختلفة والتي شكلت في تشرين الثاني من عام 2017.

 

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق