شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الحركة التجارية بين الأردن والنظام النصيري مهددة

0 88

أفادت وسائل إعلام أردنية أن مئات المزارعين في منطقة وادي الأردن احتجوا على تدفق الحمضيات السورية عبر معبر نصيب إلى أسواقهم وبكميات هائلة ما أسفر عن كساد منتوجاتهم.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر إلقاء مزارعون أردنيون لمحصولهم من الحمضيات في الشارع الرئيسي بالغور الشمالي، هذا ما دفع قناة “سبوتنك” الروسية إحدى أهم المنابر الإعلامية المساندة والملمعة للنظام النصيري بالتعليق على هذا الفيديو بأنه “لا يبشر بخير”.

وبحسب صحيفة الغد الأردنية فإن المحتجين قالوا: “إن فتح الحدود أمام البضائع السورية سيلحق خسائر فادحة بالقطاع الزراعي الأردني وخاصة بمزارعي الحمضيات”، مشيرين إلى أن وزارة الزراعة لا تولي هذه المسألة أي اهتمام، رغم شكوى المزارعين المتكررة حول تعمد إغراق السوق المحلية بمختلف أصناف الحمضيات السورية، وبأسعار تقل عن سعر الكلفة للمنتج المحلي.

يذكر أن المنتوجات الزراعية هي من أهم ما يصدره النظام النصيري عبر معبر نصيب الحدودي إلى الأردن، وقد بات اليوم مهددا بعد احتجاجات المزارعين الأردنيين، مما سيلحق مزيدا من الخسائر الاقتصادية بالنظام بعد أن راهن على أن المعبر سيقدم له دعما ماديا ضخما.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق