شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

وفاة أطفال وامرأة مسنة في مخيم “الركبان” ومناشدات خارجية من أجل إنقاذهم

0 123

أعلن المجلس المحلي لمدينة تدمر السورية عن وفاة 3 أطفال وامرأة مسنة في مخيم “الركبان” الكائن على الحدود مع الأردن والمحاصر من قبل النظام المجرم من الجانب السوري ومن الحكومة الأردنية من الجانب الآخر، والتي منعت بدورها دخول أي مساعدات إنسانية للمخيم، وكان سبب الوفاة هو انعدام الرعاية الصحية داخل المخيم والنقص الحاد في المواد الغذائية.

وأصدر فريق “منسقو استجابة سوريا” بيانًا طالبوا فيه جميع الأطراف الفعالة بالضغط على النظام المجرم والروس المحتلين من أجل فك الحصار عن مخيم “الركبان”، وبفتح الحدود من الجانب الأردني لإدخال المساعدات، ومحاسبة كافة المتورطين بقضية الحصار وتصنيفها كجرائم ضد الإنسانية.

كما حذرت منظمة “اليونيسيف” العالمية من تدهور أوضاع آلاف السوريين العالقين في المخيم.

والجدير بالذكر أن أسلوب النظام المجرم في محاربة الشعب السوري والذي يرقى لجرائم حرب حسب تصنيفات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان وغيرها، بات معروفًا، لكن سكوتهم عن هذه الأفعال تارة أو الاكتفاء بتصريحات وتهديدات خلبية، يعتبره السوريون “لا مبالة” في إراقة الدماء على عكس ما يدعونه من حقوق الإنسان والاهتمام بقضايا الشعوب التي تواجه حروبًا واضهاداً من قبل حكامها.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق