شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

ارتفاع عدد القتلى من عناصر النظام المجرم وفلتان أمني في درعا

0 823

ازداد الفلتان الأمني في محافظة درعا بعد سيطرة النظام النصيري عليها؛ حيث أطلق عددٌ من الشبان يوم الأحد الماضي النار على حاجز “الأمن العسكري” في مدينة طفس بريف درعا الغربي؛ أدى ذلك لمقتل وجرح عدد من عناصر الحاجز حيث تم إسعافهم لمشفى مدينة إزرع.

كما قتل وأصيب العشرات من عناصر الفرقة الرابعة بحالات تسمم في معسكر الصاعقة بجانب بلدة المزيريب في الريف الغربي لدرعا، بتاريخ 26 من أيلول الماضي؛ ولغاية الآن يتكتم إعلام النظام المجرم على الحادثة.

وفي نفس اليوم، أُطلق النار على إحدى سيارات الجيش النصيري، وقتل فيها ضابط وعدة عناصر بعد اشتباكات جرت بينهم وبين مجهولين في مدينة الحارة شمال درعا حسب الصفحات الموالية لمليشيات النظام.

ولقي عنصران مصرعهم أثناء تفكيكهم ألغاما في بلدة سحم الجولان في الريف الغربي لدرعا، وقُتل بعد هذه الحادثة ستة عناصر للجيش النصيري أثناء انفجار مستودع للألغام في بلدة نافعة بحوض اليرموك غربي درعا.

هذا وتعيش محافظتا درعا والقنيطرة مزيدًا من الفوضى وعدم الإنضباط والفلتان الأمني من اعتقال وقتل وانتشار المخدرات ، وذلك بعد تسليمها للاحتلال الروسي والنظام المجرم من قبل خونة المصالحات.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق