شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“وليد المعلم” أمام الأمم المتحدة: استخدام الأسلحة الكيميائية تحت أي ظرف أمر مدان

0 698

أثارت كلمة وزير خارجية النظام المجرم _أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها ال73 الجدل بسبب تكذيبه للجان التحقيق التي شكلتها الأمم المتحدة وذلك بالمرواغة ومحاولة قلب الحقائق .

وقد ذكر أن النظام لم يستخدم الكيماوي ضد الأهالي، وأن المسلحين _حسب وصفه_ يعدون سيناريو جديدا لاتهام الجيش السوري باستخدام الغازات السامة، ليضرب التحالف مواقع الجيش السوري ، مع العلم أن محققين ومفتشين دوليين أثبتوا استخدامه للكيماوي بقصف خان شيخون والغوطة وغيرها من البلدات السورية.

وادعى “المعلم” أيضًا أن حكومته لن تقبل بأي فكرة تشكل تدخلًا في الشؤون الداخلية السورية، وأن الكلمة الفصل تبقى للشعب بكل ما يتعلق بالدستور، لكن الواقع يشي بعكس ذلك، فالروس هم الذين يملون عليه ما يفعله، كما وزعم أنهم عازمون على تحرير الجولان كاملًا من الكيان الصهيوني، مع العلم أنه سُلم له طوعًا.

هذا ويستمر النظام المجرم في الكذب والتزوير بكل وسيلة في محاولة إخفاء جرائمه الثابتة بحقه، ويزعم انتهاء الثورة الشامية، وهو يعلم أن الشمال المحرر حصين ممتنع؛ لأن أهله ومن هجر إليه يؤيدون محاربة جماعة الخيانة “المصالحات” ولن يتخلوا عن سلاحهم مهما كلفهم الأمر، وسيصدون أي عدوان على أراضيهم.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق