شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

وسيلة جديدة للإسعاف تمتاز بخفة الحركة وقلة التكلفة

0 931

ابتكر “يحيى عثمان” الملقب “أبو العباس” وهو مسؤول منظمة “Viomis aid” العاملة في الداخل السوري، وسيلة لنقل وإسعاف المصابين تتكون من دراجة نارية وسرير ملتصق بها، وذلك بهدف تسهيل نقل الجرحى والمصابين من الأزقة والممرات الضيقة التي يصعب دخول سيارات الإسعاف إليها في المناطق المحررة عند تعرضها لقصف النظام النصيري وحلفائه، أو حالات الإصابة بالحرائق وغيرها.

واعتبر كثير من المراقبين الأمر مساهمة في عمل المسعفين وفرق الدفاع المدني بخدمة الأهالي، حيث استغرقت عملية البحث والاستفسار عن البضائع والكلفة المادية لها وكيفية التصنيع وآلية العمل قرابة 4 أشهر، لينتج عن ذلك ابتكار مميز في مجال الإسعاف ونقل المصابين، بكلفته القليلة وانسيابية تنقله وسهولة عمله، فهو يحوي على عربة بسيطة فيها بعض المعدات الإسعافية الأولية، وقد اهتم الأهالي بهذا الاختراع واثنوا على المبدع الذي صممه.

ورغم الحرب والمآسي والآلام، يبتكر الأهالي في المناطق المحررة ويخترعون ما يسهل حياتهم ويساعدهم على الصمود في وجه إجرام النظام النصيري لحين إسقاطه وتطهير البلاد من دنسه، ويتكاتف الجميع جنبا إلى جنب لمساعدة بعضهم، في ظل ضعف الخدمات المقدمة لصالح الثورة السورية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق