شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الاقتتال الداخلي، أحد أوراق الروس في السيطرة على إدلب

0 657

لا يزال الاحتلال الروسي يسعى عبر تصريحاته ومؤتمراته لإنشاء اقتتال داخلي بين الفصائل في محافظة إدلب ومحيطها، الاقتتال الكفيل باستنزاف الفصائل وإنهاء بعضها البعض لتصبح إدلب لقمة سائغة للاحتلال.

تفريق الفصائل بين معتدل وإرهابي وضربهم ببعض أحد استراتيجات الاحتلال الروسي منذ تدخله حيث عمل على تطبيق هذه الخطة في عدة مناطق وسط وجنوب سوريا.

وكانت عدة مصادر إعلامية قد نقلت عن صحيفة “نيفازيسمايا غازيتا” قولها إن اتفاق سوتشي ليس نهائيا، لكنه يقضي بتليين دفاعات “الإرهابيين” وانتظار انقلاب بعضهم على بعض، وستنطلق بعدها العملية العسكرية على المحافظة ومحيطها.

الجدير بالذكر أن للقتال الداخلي وتصديق وعود الاحتلال الروسي من قبل الفصائل دورًا بارزًا في سقوط مناطق هامة كالغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي ودرعا والقلمون الشرقي.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق