شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

أطفال يضربون أنفسهم بالسيوف إحياءً لذكرى عاشوراء

0 810

أحيا الروافض أمس الخميس، ذكرى عاشوراء داخل مناطق سيطرتهم في مدن الدول الغربية والعربية ومنها العاصمة السورية “دمشق”، لكن على طريقتهم الخاصة، عبر ضرب أنفسهم بالسيوف والأدوات الحادة والسلاسل واللطم وشق الجيوب بدعوى الحزن على موت “الحسين” رضي الله عنه، حفيد رسول الله “صلى الله عليه وسلم”، بالإضافة لترنيمات وطقوس تختلف من بلد لأخر.

ومما ظهر في عدة تسجيلات مصورة مشاركة الأطفال في هذه الطقوس الغريبة، حيث يلطمون أنفسهم بالسيوف والسكاكين ويجرحون رؤوسهم لتسيل دماؤهم على الأرض، كما تشارك الميليشيات الطائفية في هذه اللطميات ويريدون بذلك شفاعة يوم القيامة -حسب مانقله موقع “يورونيوز”-، مع العلم أنهم يحاربون ويقتلون الأهالي المسلمين في سوريا إلى جانب النظام المجرم.

والجدير بالذكر أن الكثير من المسلمين أحيوا ذكرى عاشوراء كما أمرنا رسولنا “صلى الله عليه وسلم” بالصيام والصلاة والتقرب إلى الله وقراءة القرآن بهذا اليوم الفضيل.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق