شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حكومة الإنقاذ السورية توجه رسالة للرأي العام العالمي

0 835

أصدرت حكومة الإنقاذ السورية بيانًا اليوم الأربعاء مذيلًا بتاريخ ، تضمن رسالة موجهة إلى الرأي العام العالمي، من قبل فعاليات مدنية وشعبية ومجالس محلية وهيئات ثورية، بينت من خلاله أن الأهالي في سوريا بينوا موقفهم وعزمهم على إسقاط النظام المجرم، وأثبتوا أنهم قادرون على بناء دولتهم، وإدارة مناطقهم.

وجاء في البيان “سبع سنوات ولايزال نظام الأسد -المجرم- يعمل على خداع الرأي العام محليًا ودوليًا إضافة إلى تدليس وتزوير التقارير الخاصة بالمؤسسات الدولية والمنظمات العالمية الإنسانية ومنها الخدمية بغية تضليله مقدمًا نظامه اللاشرعي على أنه يعمل على خدمة المواطنين في المناطق المحررة عبر مكاتب وهمية، يدعي وجودها في الشمال المحرر”.

وأضاف “كما يدعي أمام الرأي العالمي وجود أرضية شعبية له، وأن غالبية الأهالي في المحرر يطالبون بالمصالحة -“الخيانة”- وعودة النظام اللاشرعي إلى مناطقهم، إلا أنه ما كان من الشعب الصامد إلا الانتفاض من جديد ليملأ الشوارع والساحات بالمظاهرات الشعبية الرافضة للمصالحات -“الخيانات”- والمنددة بالعدوان الروسي والمطالبة بإسقاط الأسد المجرم وحكمه”.

وأكدت الرسالة في آخرها قدرة الأهالي على بناء دولتهم وإدارتها، وثباتهم على مبادئهم وعدم تنازلهم عن نصرة قضيتهم التي خرجوا من أجلها، فقد بينوا ذلك من خلال مظاهراتهم ودعمهم للحملة الشعبية لتعزيز نقاط الرباط ومساعدت المجاهدين ماديًا ومعنويًا بأعمال التدشيم والتحصين.

والجدير بالذكر أن حكومة الإنقاذ السورية، تسعى وبشكل جدي لضبط أمور المناطق المحررة من الناحية الاقتصادية والسياسية، وتنظيم الحياة المدنية والخدمية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق