شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

اتهامات متبادلة بين روسيا والتحالف على خلفية قصف قرية بسلاح محرم دوليًا

0 64

تداولت عدة وكالات محلية نبأ استهداف طيران التحالف لقرية “الشامية”، الخاضعة لسيطرة مليشيات إيران والنظام النصيري، بسبب إطلاق الأخيرة قنابل فوسفورية على قرية “هجين” آخر معاقل عصابة البغدادي في محافظة دير الزور، لتعلن على إثرها وزارة الدفاع الروسية اتهام التحالف بالقصف الحاصل على “هجين”.

حيث نقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء تصريح الوزارة، بأن طائرتين أمريكيتين من طراز “أف 15” ألقتا قنابل محملة بالفوسفور الأبيض على “هجين”، مما أدى لنشوب حرائق كبيرة هناك، لتبقى الاتهامات متبادلة بين الطرفين.

كما ذكرت القناة المركزية لقاعدة “حميميم” العسكرية “غير الرسمية”، أن “استخدام الأسلحة المحتوية على الفوسفور الأبيض أمر محظور بموجب البرتوكول الإضافي إلى اتفاقية جنيف لعام 1949”.

متناسين استهداف النظام المجرم عشرات المرات للأهالي في المناطق المحررة بالأسلحة الحارقة مثل الفوسفور والنابالم التي وثقتها عدسات الناشطين والإعلاميين على مر سنيّ الثورة الشامية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق