شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

قصف مكثف على المناطق المحررة، والمجاهدون يردون بقوة

0 85

عاد النظام النصيري وبمساندة الروس المحتلين لقصف الأهالي في المناطق المحررة، في ظل تخاذل دولي وأممي واضح، وبعد انعقاد مؤتمراتهم المزيفة وصدور مقرراتهم الهزيلة، التي لم يلتفت إليها النظام المجرم بل استمر بعملية القتل والتهجير.

هذا وقد كثف النظام المجرم من غاراته في اليوم الذي تلى انعقاد المؤتمر الثلاثي، على مدينة خان شيخون وقلعة المضيق وجسر الشغور و عدة قرى وبلدات أخرى، بالإضافة لاستهداف مشفى حاس وإخراجه عن الخدمة، مخلفًا العديد من الشهداء والجرحى في صفوف الأهالي.

وقد رد المجاهدون باستهداف حواجز النظام النصيري، وثكناته ومقرات الشبيحة داخل قراهم وبلداتهم، في محردة ومعسكر جورين والسقيلبية -حسب فيديوهات عديدة وثقت ذلك-، دون تبني أي جهة رسمية للاستهداف.

والجدير بالذكر أن النظام المجرم يمهد لعملية اجتياح إدلب، كما يحاول الروس المحتلون جذب الرأي العام لصاحلهم متناسين الجرائم والمجازر التي ارتكبوها على مر الثورة الشامية، لكن الثائرين والمجاهدين أبدوا رأيهم عبر مظاهرات خرج فيها مئات الألوف لسان حالهم يقول: “خيارنا المقاومة”.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق