شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الخيانة والمصالحة مآلها مرتزق في صفوف النظام المجرم

0 764

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصورًا يظهر عناصر “شباب السنة” الفصيل الذي كان بقيادة “أحمد العودة” يتدربون بجانب عناصر الفرقة الرابعة التابعة للنظام النصيري.

ونقلًا عن صحيفة “المدن” اللبنانية فإن “العودة” أرسل أكثر من 150 من عناصره إلى معسكرات الفرقة الرابعة في منطقة الدريج لتلقي التدريبات قبل نقلهم إلى جبهات الشمال السوري حسب مصادر من داخلهم.

يذكر أن العديد من الأهالي والمجاهدين رفضوا المصالحات مع قاتل النساء والأطفال، ورضوا بالتهجير خارج بلداتهم وقراهم، على أن يعيشوا تحت كنف النظام النصيري، لعلمهم بأنه سينقض جميع العهود والمواثيق المبرمة معه.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق