شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حكومة الإنقاذ تزيل الشركيات وتقيم شعائر الإسلام في كفريا والفوعة

0 997

نشرت وزارة الأوقاف والدعوة والإرشاد التابعة لحكومة الإنقاذ السورية صورًا لمساجد بلدتي كفريا والفوعة شمال شرق إدلب والتي كانت تسمى “حسينيات” قبل خروج ميليشيات إيران منها.

وأزالت الوزارة شعارات شرك واستغاثة بغير الله كان قد وضعها ونشرها أنصار إيران في البلدتين، بالإضافة لإتلاف أحجار فخار كانت تستخدمها الميليشيات في عباداتها الشِركية، حيث رفع بعدها الأذان وأقيمت صلاة الجمعة.

والجدير بالذكر أن بلدتي كفريا والفوعة كانتا من أهم معاقل إيران في الشمال السوري حيث حاولت فك الحصار عنهما عدة مرات مستعينة بالحرس الثوري وميليشياتها في العراق ولبنان، ولكن جميع محاولاتها باءت بالفشل بعد معارك صد عنيفة خاضها المجاهدون في منطقة العيس جنوب حلب.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق