شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

ما عجزت روسيا عن أخذه بالقوة في درعا، تسعى لتحصيله بالمفاوضات

0 1٬128

يستمر الوفد الروسي بعقد الجلسات مع عدة فصائل في الجنوب السوري، للخروج بصيغة حل للمنطقة، تُحصل لروسيا والنظام المجرم مكاسبهم بدون قتال.

وتسعى الآلة الإعلامية الروسية إلى إيصال رسالة لفصائل الجنوب أن “المنطقة ساقطة سواء بقتال أو بدونه، فاختاروا أخف الأضرار وسلموا سلاحكم وأرضكم”.

وتأتي جلسات المفاوضات بعد فشل النظام المجرم في التقدم على جبهة مدينة طفس بريف درعا الغربي، وتكبده خسائر فادحة في العدة والعتاد.

ويرى مراقبون للشأن السوري أن المنطقة الجنوبية تملك المقومات العسكرية للصمود أمام الهجمة الروسية، شرط تعاون الفصائل مع بعضها، والثبات في مواجهة النظام وحلفائه.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق