شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

بالرغم من تضحياتهم في سبيل كرسيه، “الأسد”يستمر في إذلال عناصره الجرحى

0 1٬294

قضت محكمة عسكرية تابعة للنظام المجرم قبل عدة أيام قرارًا بالسجن لمدة سنتين على أحد ضباطها المدعو “حسن نجلة” بعد ان أصيب بالشلل في حلب أثناء مشاركته بالدفاع عن نظام آل الأسد.

وذكر “نجلة” عبر حسابه على الفيس بوك أنه تفاجأ بالقرار الصادر بالرغم من”التضحيات” التي قدمها قائلًا: “أهذا جزائي؟ شكراً لإنصافي، شكراً للعدالة، هل هذا هو تكريم لمن ضحى بجسده؟”.

وانتشرت مؤخرًا فيديوهات في المناطق الموالية للنظام المجرم تظهر عناصر جرحى وأصحاب إعاقات من جيش الأسد يتسولون في الشوارع ويطلبون المال لمعالجة أنفسهم.

يشار إلى أن الموالين للنظام المجرم اعتادوا على مكافآت تقدم لهم من قبل النظام تعويضًا لقتلاهم وجرحاهم، كعلب بسكويت أو ساعات حائط أو أحذية عسكرية، حيث اعتبرها الموالون مهينة بحقهم مقابل القتل والعَجز الذي لحق بأولادهم لبقاء حكم عائلة الأسد.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق