شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

العمليات النوعية، الشبح الذي أقض مضاجع الصهاينة

0 1٬351

نفذ أحد الشبان الفلسطينيين عملية دهس أمس السبت بحق جنود الاحتلال الإسرائيلي قرب بلدة الخضر في بيت لحم أدت إلى إصابة 3 عناصر: وهذه ليست المرة الأولى التي تنفذ فيها مثل هذه العمليات التي أصبحت ترعب المحتلين اليهود.

ولقد اعتمد الفلسطينيون على مر الأعوام السابقة ونتيجة لفعالية الفكرة وسهولة تطبيقها على استهداف المستوطنين الصهاينة والجنود على حد سواء بالسلاح الأبيض تارة ودهسًا على الطرقات تارة أخرى، ما أشعل غضبًا عارمًا في الأوساط الشعبية الإسرائيلية في المناطق المحتلة و علت أصواتهم مطالبين بحمايتهم بأية طريقة كانت وخصوصًا بعد تزايد أعداد القتلى والمصابين وانتشار الرعب بينهم حيث لم يعودوا يأمنون على التحرك داخل مناطقهم.

وفي نوع جديد من المقاومة للاحتلال ظهر مؤخرًا استخدام الطائرات الورقية الحارقة التي تستهدف المحاصيل الزراعية حول المستوطنات حيث سببت ارتباكاً كبيراً للجيش الإسرائيلي الذي لم يجد طريقة لإيقاف عمليات الطعن والدهس ناهيك عن الطائرات الورقية، في تحد يثبت استمرار القتال والنضال بأبسط المقومات بعد خذلان شعوب العالم لهم.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق