شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مظاهرة في مدينة الباب شرق حلب على خلفية عملية اغتيال

0 1٬393

قتل يوم أمس الجمعة مسؤول التسليح في حركة أحرار الشام “أبو علي البابي” جراء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، في مدينة الباب شمال شرق حلب.

وبعد عملية الاغتيال شنت أحرار الشام حملة اعتقالات طالت أصحاب المحلات الخاصة ببيع السلاح في المدينة، لافتة إلى أن بعض تجار السلاح من المشتبه بهم في قتل القيادي في صفوف الحركة.

عقب حملة المداهمات خرج الأهالي في مظاهرة ليلية أمام مركز الشرطة في مدينة الباب طالبت أحرار الشام بالخروج من المدينة وإطلاق سراح المعتقلين.

وذكرت مصادر محلية في ريف حلب أن أصابع الاتهام في عملية الاغتيال تتوجه إلى فرقة الحمزة السيئة الصيت في المنطقة والتي بدورها قالت إن مقتل القيادي في أحرار الشام كان انتحارًا وليس اغتيالًا.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق