شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

بعد الاعتداءات المتكررة على طاقم مشفى الحكمة في مدينة الباب؛ إدارة المشفى تعلّق عملها

0 1٬516

نقلت وسائل إعلام محلية أن إدارة مشفى الحكمة في مدينة الباب في ريف حلب الشرقي علّقت عملها نتيجة الاعتداءات المتكررة من قبل عناصر الفصائل العسكرية المتواجدة في المنطقة على الكوادر العاملة فيه.

يأتي هذا بعد اعتداء تعرض له طاقم المشفى الشهر الماضي من عناصر تتبع لفرقة “الحمزة”، حيث قام “حامد البولاد” والمكنى بالـ “اليابا” ومعه عناصره باقتحام المشفى وإشهار سلاحهم على الكادر الطبي، وسط تهديدات بالقتل للنساء والرجال.

وتشتهر فرقة “الحمزة” العاملة في صفوف درع الفرات بالفساد وتعاطي المواد المخدرة والخمور، وسلب الممتلكات العامة والخاصة واعتقال بعض الكوادر العاملة في المنطقة، وقد كان آخرها الدكتور محمود السايح في مدينة الباب من ريف حلب الشرقي حيث تم اعتقاله لمدة شهرين ثم أطلق سراحه بعد تعرضه للإهانة والتعذيب الجسدي على أيدي عناصر الفرقة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق