شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

منظمة حقوقية تحصي مقتل 1109 من الأهالي ضمن فترة اتفاقية “خفض التصعيد”

0 1٬440

نشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً عن أعداد القتلى الذين سقطوا نتيجة استهدافهم من النظام المجرم وحليفه الروسي.

وقال التقرير أن عدد القتلى من الأهالي وصل إلى 1109 بينهم 255 طفلاً، وذلك في غضون عام منذ دخول اتفاقية “خفض التصعيد” حيز التنفيذ.

واستعرضت الشبكة السياق التاريخي الذي مرت به مدينة إدلب منذ خروجها عن سيطرة النظام المجرم وما شهدته المدينة من اتفاقيات وخروقات وما تلاها من بيانات وقف الأعمال العدائية واتفاقية “خفض التصعيد”.

وذكرت حصيلة أبرز الانتهاكات التي ارتكبها النظام المجرم وحليفه الروسي، مضيفةً إلى وقوع ما لا يقل عن 32 مجزرة، وقدّمت إحصائية لعدد القتلى وأماكن حدوث المجازر.

وكانت القوات التركية قد بدأت بنشر نقاط مراقبة في المناطق المحاذية لنقاط النظام في تشرين الأول من عام 2017، وانتهت بآخر نقطة وضعتها في أيار الماضي على خطوط التماس مع النظام المجرم بريف إدلب الغربي، وذلك ضمن اتفاقية “خفض التصعيد” المتفق عليها بين الدول الثلاث “روسيا وإيران وتركيا”.

ويذكر أن النظام ارتكب عدة مجازر راح ضحيتها العشرات من الشهداء ومئات من الجرحى، وقد كان آخرها مجزرة بلدة زردنا وتفتناز وغيرها بريف إدلب.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق