شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الروسي يبادر باتهام غيره في حال حدوث هجوم كيماوي جديد.. هل يمهد لارتكاب مجزرة جديدة؟

0 1٬473

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم عبر متحدثها “إيغور كوناشينكوف”أن “قوات ما تسمى “بالجيش الحر” المدعومة من واشنطن تحضر للقيام بأعمال استفزازية عبر تنفيذ هجوم كيميائي من خلال أنابيب في دير الزور السورية”.

وأضاف “كوناشينكوف” أن الأنابيب تم إدخالها إلى بلدة حقل الجفرة في مقاطعة دير الزور السورية وهي تحتوي على غاز الكلور، وذلك لتمثيل هجوم كيميائي وتصويره واستخدام التصوير لتبرير قصف جوي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على أهداف حكومية سورية -بحسب قوله-.

ويرى مراقبون أن التصريح جاء تمهيداً لارتكاب مجزرة كيماوية جديدة وتجريب سلاح كيماوي جديد على الأهالي من قبل النظام المجرم، وتسائل آخرون” الروس اكتشفوا!، لماذا ينتظرون النتيجة ولا يتصرفون طالما علموا بالأمر ويحمون الشعب السوري ؟!”.

وكان النظام المجرم قد ارتكب عدة مجازر بالسلاح الكيماوي، راح ضحيتها الآلاف من الأهالي، آخرها مجزرة مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق، حيث قتل أكثر من 150 شخصاً بينهم نساء وأطفال و1000 مصاب جراء الاختناق.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق