شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الشيخ عبد الرزاق المهدي، “يا قادة الفصائل”

0 1٬485

بين الشيخ عبد الرزاق المهدي عبر تصريح له على حسابه على تلغرام حقيقة زيف اتفاقات أستانا قائلاً “أستانة وخفض التصعيد مؤامرات قصمت ظهر الثورة، ومع ذلك لم يلتزم بها النظام وروسيا وإيران، ولا غرابة فإن هؤلاء الأعداء لا عهد لهم ولا ميثاق”.

ووجه ايضا رسالة إلى قادة الفصائل بعدم الخضوع لقرارات الغرب، و أمرهم بالسعي للتوحد والإعداد حيث قال ” يا قادة الفصائل لا ينفع مع النظام وحلفائه إلا السيف والقتال فأجمعوا أمركم ووحدوا كلمتكم وتوكلوا على الله وافتحوا الجبهات ،فإن فعلتم فإن الله معكم ولن يضيعكم”.

كما صرح الشيخ أبو محمد الجولاني عبر مؤسسة “أمجاد” الذراع الإعلامي “لهيئة تحرير الشام” في إصدار لها “نحن رفضنا الأستانة، وأردف قائلا الشمال فيه قوة قادرة على التحرير من جديد وإعادة روح الجهاد والثورة بإذن الله”.

يذكر أن مقاتلي الهيئة الذين هُجروا من الغوطة واليرموك وريف حمص الشمالي يعتبرون “كوادر عسكرية” وهم يمتلكون خبرات كبيرة بسبب كثرة المعارك التي خاضوها ضمن فترة الحصار المطبق عليهم.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق