شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حكومة الإنقاذ وموقفها الداعم للثورة السورية

0 1٬609

عبرت حكومة الإنقاذ السورية عن موقفها من التصنيف الأخير بحق هيئة تحرير الشام عبر بيان استنكرت فيه قرار الخارجية الأمريكية بتصنيفها للهيئة كفصيل إرهابي.

البيان الذي بدأته الحكومة بقول الله عز وجل (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) وجه رسالة إلى الحكومة الأمريكية بعدم إنصافها بوضع الهيئة ضمن قائمة الإرهاب لتحقيق مصالح قصيرة الأمد سوف تعود عليها بالخسران على المدى الطويل، لأن الشعوب تعرف من يقف معها ومن يخذلها ويستخدم ثورتهم لمصالحه -بحسب وصفها-.

كما ذكر البيان أن الحكومة تستغرب تصنيف الإدارة الأمريكية لفصيل دافع عن نفسه وعن الأهالي بعد عجز المجتمع الدولي عن حمايتهم، في الوقت الذي تقدم فيه الدعم العلني للميلشيات الانفصالية مثل “BKK” التي باتت مكروهة حتى من الشعب الكردي بسبب إجرامها.

وأضاف البيان أن من يستحق أن يصنف بالإرهاب ويحارب هم الميلشيات الطائفية والمرتزقة التي وقفت بجانب النظام المجرم وساهمت بشكل كبير في قتل مئات الألوف من المدنيين وتهجير الملايين وتغيير ديموغرافية المناطق السورية.

وكانت حكومة الإنقاذ قد تشكلت عبر مجالس شورى انتخابية اختارها الأهالي والأكادميين لملئ الفراغ الإداري في المناطق المحررة، وتعمل الآن عبر عدة وزارات أبرزها وزارة العدل التي تتضمن المحاكم التي تحكم بالشريعة الإسلامية ووزارة الداخلية، والإدارة المحلية للخدمات.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق