شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

احتجاجات الأردن تؤدي إلى استقالة رئيس الوزراء

0 1٬571

شهد الأردن لليوم الخامس على التوالي احتجاجات شعبية ضد إقرار الحكومة لتعديلات قانونية في رفع الضرائب أواخر أيار الفائت.

وخرج مئات الأهالي في وقفات احتجاجية شملت الكثير من المناطق أبرزها “الدوار الرابع” في مدينة عمان، وسط هتافات تطالب بتغيير الحكومة وحل البرلمان، مع حضور أمني مكثف.

وردد الحاضرون شعارات من بينها: “الشعب يريد إسقاط الحكومة” و”الشعب يريد إسقاط النواب” و”ليش تسكت ليش.. ما ظل لنا لقمة عيش”.

وقال عاطف الطراونة رئيس مجلس النواب “إن المجلس سيستأذن الملك عبد الله الثاني، لعقد دورة استثنائية، يكون على جدول أعمالها تعديل مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل”.

وكانت الحكومة الأردنية أقرت في 21 أيار الماضي، مشروع قانون معدل لضريبة الدخل، وأحالته إلى مجلس النواب لإقراره.

هذا وصرح مدير الأمن في الأردن بإصابة ما لايقل عن 42 شخصًا في صفوف رجال الأمن خلال الاحتجاجات الجارية لإلغاء قانون الضرائب الجديد، كما أعلن رئيس الوزراء الأردني “هاني الملقي” استقالته وتكليف خلفه “عمر الرزاز” بتشكيل الحكومة الجديدة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق