شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

توتر في لبنان والحريري يستنفر الأمن

0 1٬828

عرفت مدينة بيروت العاصمة اللبنانية، أحداث شغب وفلتان أمني عقب إجراء انتخابات برلمانية منذ 9سنوات استدعت تدخل الجيش والشرطة لضبط الأمن.

وخلصت النتائج الأولية إلى تقدم كل من “حزب الله” و”حركة أمل” (الشيعيين) على حساب تياري “الوطني الحر” (نصراني)، و”المستقبل”، بقيادة سعد الحريري رئيس الحكومة (سُني).

وذكرت وسائل إعلام محلية في لبنان أن مسلحين أطلقوا النار بشكل عشوائي في منطقة عائشة بكر غربي بيروت دون وقوع إصابات.

وأشارت إلى أن المسلحين كانوا على متن دراجات نارية، معهم أعلام حزبية يرددون شعارات متنوعة.

وأضافت أن الحريري اتصل بكل من قائد الجيش العماد جوزف عون، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي، اللواء عماد عثمان، وطلب منهما “معالجة الفلتان في بيروت، واتخاذ التدابير اللازمة بأقصى سرعة ممكنة، قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة”.

ويذكر أن لبنان تشهد بين الفترة والأخرى توترات وانفلاتات أمنية، بسبب هيمنة “حزب الله” وتدخله في الشؤون الداخلية للبلد، بالإضافة إلى محاولات التعنيف والمضايقات التي تطال اللاجئين السوريين في لبنان باستمرار.

 

 

.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق