شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حملة شعبية للتحصين والتدشيم، وأحد المشاركين لإباء: إدلب ستكون محرقة روسيا وإيران إذا فكرتا بالدخول إليها

1 2٬247

أطلق عددٌ من أهالي ومجاهدي محافظة إدلب وريفها حملةً شعبيةً للتدشيم وحفر الخنادق وتحصين النقاط التي يرابط فيها المجاهدون على ميليشيات النظام المجرم وحلفائه.

وأوضح “خالد أبو محمد” أحد المشاركين في الحملة لإباء أنها نشأت كفكرةٍ بين الأهالي وانتشرت ليبدأ تطبيقها على أرض الواقع بالقدرات الممكنة.

وأضاف “أبو محمد”: “نحن نأخذ بالأسباب والتوفيق من الله عز وجل وكلنا يقين بأن إدلب والأرياف المحيطة بها ستبقى شوكة في حلوق الأعداء وستكون محرقة روسيا وإيران إذا فكرتا في الدخول إليها”.

وتعد إدلب وريفها وقسم من ريف حماة الشمالي والريف الغربي لحلب آخر قلاع الثورة ومعاقل أهل السنة ويتواجد فيها آلاف الشباب المجاهد من عدة مناطق سورية، الأمر الذي أثار مخاوف روسيا وحليفتها إيران مؤخرًا.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

تعليق 1
  1. ابو جنبية يقول

    بارك الله في جهودهم وخطاهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق