شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الاحتلال الروسي يعجل بترسيم الحدود شرق السكة، وينشر شرطته العسكرية استكمالا لاتفاق أستانا

0 235

انتشرت عناصر الشرطة العسكرية الروسية، اليوم الخميس، في ثلاث نقاط في بلدات أبو دالي وأم صهريج وتل مرق وسنجار بريف إدلب الجنوبي الشرقي، لتبدأ بذلك مرحلة ترسيم الحدود شرق سكة حديد الحجاز، استكمالاً لتطبيق بنود اتفاق أستانا.

حيث اتفقت أنقرة وموسكو نهاية كانون الثاني/يناير الماضي، على إنشاء نقطة المراقبة الرابعة في محافظة إدلب، ضمن اتفاق “تخفيف التوتر” الذي وقع في تشرين الأول 2017.

وقال “بلدي نيوز” عبر موقعها الرسمي أن قوات تابعة للشرطة العسكرية الروسية بدأت بالانتشار في مناطق ريف إدلب وحماة الشرقيين، بعد أن سيطرت عليها قوات النظام في وقت سابق، و ربما يتم الانسحاب من القرى والمناطق الواقعة غرب سكة الحجاز ونشر مخافر كنقاط مراقبة للقوات العسكرية الروسية والشيشانية في المنطقة.

ونشرت وكالات للأنباء أن الشرطة العسكرية الروسية بعد انتشارها سحبت السلاح الثقيل من الميليشيات التابعة للمخابرات الجوية، بينما بقي بحوزتهم السلاح الفردي الخفيف فقط.

وفي هذا السياق نشرت تركيا على مدار الشهرين الماضيين عددا من نقاط المراقبة في أرياف حماة وحلب وإدلب، ضمن اتفاق خفض التصعيد الموقع في أستانا بين “روسيا وتركيا وإيران”.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق