شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الاحتلال الروسي يعرض شروطه لاتفاقية شمال حمص، وكبرى الفصائل ترد

0 251

أعلنت كل من تحرير الشام وتحرير سوريا وفيلق الشام والفصائل الثورية في مدينة تلدو بمنطقة الحولة و”الفيلق الرابع” العاملون بريف حمص الشمالي، اليوم الثلاثاء، عن موقفهم من العرض الروسي المقدم للمنطقة.

وفي أول ردٍّ رسمي للفصائل على الطرح الروسي للفعاليات العسكرية التي اجتمعت مع الوفد الروسي في معبر الدار الكبيرة اليوم، أكدت فيه رفضها للعرض الروسي واستعدادها للدفاع عن المنطقة وصد أي هجوم عسكري عليها.

حيث نشر “القيلق الرابع” بيانا رسميًا عبر حسابه في تيليغرام، وأهم ما جاء فيه: “إن الاتفاق تعمد وضع شروط معينة وغير منطقية متجاوزة كل الاتفاقيات والتفاهمات السابقة”.

وطالب الحكومة التركية بلعب الدور الذي ينتظره منهم الشعب السوري بأكمله، وألا يسمحوا لروسيا والنظام بارتكاب مجزرة جديدة بحق الشعب السوري أو تهجيرهم قسريًّا.

وأكدت حركة تحرير الوطن تأييدها لـ”موقف كافة فصائل المنطقة الوسطى بقرار الثبات الذي لا رجعة فيه” وذلك “مهما خذّل المخذّلون وأرجف المرجفون” -حسب تعبيرهم-.

وكان الوفد الروسي قد اشترط على المنطقة تسليم السلاح الثقيل وجزء من السلاح المتوسط ودخول الشرطة العسكرية الروسية مع الشرطة المدنية، وسيطرة جيش النظام المجرم وقواته اﻷمنية على الطريق العام مع تأجيل دخولهم إلى المنطقة لستة أشهر يتم بعدها سَوْق من تتراوح أعمارهم بين (18 – 42) للخدمة اﻹلزامية. وأعطى المنطقة مهلة حتى منتصف اليوم عند الساعة الـ12 ظهراً وفي حين لم تستجب للشروط المقدمة فستواجه الحرب.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق