شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

المحيسني: “لا تجمع بين القعود والانتكاسة”

0 1٬771

قال الدكتور “عبد الله المحيسني” في تدوينة على قناته التلجرام أن البعض يربط شعائر الإسلام بالجهاد فإذا قعد عن الجهاد بسبب خطأ ما انتكس.

وأضاف المحيسني: “لقد أُتي هؤلاء من عدم قدرتهم على التفريق بين أشخاص المجاهدين من قادة وجند وشرعيين وبين شعيرة الجهاد في سبيل الله، فإذا رأى أحدهم أخطاءً ممن يقود ساحات الجهاد كره الجهاد وقعد بل وللأسف رأيت فيه ردة فعل ضد ما كان عليه!”.

واختتم المحيسني بمثال غزوة تبوك قائلًا: “في غزوة تبوك تخلف مجموعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الغزوة فانقسموا قسمين، الأول استمروا على العبادة والطاعه والاجتهاد، والقسم الآخر انتكس وارتكس ، فأنزل الله فيهم (رضوا بأن يكونوا مع الخوالف وطبع على قلوبهم فهم لايفقهون)”.

وبحسب مراقبين فإن الشمال السوري يعتبر معقلًا لايستهان به للثورة والجهاد حيث يتواجد فيه عشرات الآلاف من الشباب المجاهد الذين يجب أن لا يتركوا السلاح، ويعدوا أنفسهم للمعارك القادمة ضد النظام المجرم وحلفائه.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق