شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

ضابط إسرائيلي: تظاهرات 14 أيار ستكون الأعنف من نوعها

0 1٬748

ينتظر الفلسطينيون يوم غدٍ الاثنين 14 أيار للمشاركة في “مليونية العودة وكسر الحصار”، بالتزامن مع نكبتهم السبعين بعد أيام قليلة من احتفال المحتل الإسرائيلي بالذكرى ال 70 لما أسماه “عيد الاستقلال”.

ومن المرتقب أن تعرف الأيام المقبلة تظاهرات واحتجاجات واسعة في الضفة الغربية والقدس المحتلة وغيرها من المدن، مساندة لمسيرة حق العودة وكسر الحصار”.

وتأتي “مسيرة العودة” للتأكيد على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم ومدنهم التي هُجروا منها منذ عام 1948، وللمطالبة بإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض عليهم منذ 12 عامًا.

وانطلقت “مسيرة العودة” في 30 آذار الماضي، بقيادة فعاليات فلسطينية على طول الجدار الفاصل مع الأراضي المحتلة شرقي قطاع غزة، رغم قيام المحتل الإسرائيلي بقمع هذه المسيرات واستخدام الرصاص الحي ما أدى لاستشهاد أكثر من 48 فلسطينيًا وإصابة 9500 جريحًا.

وقال ضابط في الجيش الإسرائيلي لصحيفة “هآرتس” العبرية إن التظاهرات المقررة يومي 14 و15 مايو الجاري على الحدود مع القطاع ليست كسابقاتها، ومن المتوقع أن تكون الأعنف بشكل جوهري، بالإضافة للعدد الكبير المتوقع أن يشارك فيها.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق