شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

العملة السورية تنهار وروسيا تدق ناقوس الخطر

0 172

تواصل الليرة السورية الانهيار التاريخي أمام الدولار والعملات الأجنبية ليبلغ سعر صرفها اليوم الخميس 3400 ليرة أمام الدولار الواحد.

وأكد سفير الاحتلال الروسي لدى عصابات الأسد “ألكسندر يفيموف” أن مناطق عصابة الأسد تعيش حاليا أصعب وضع اجتماعي واقتصادي منذ بداية الصراع في البلاد، بسبب العقوبات.

وقال إن “الوضع الاجتماعي والاقتصادي في سوريا اليوم صعب للغاية، ربما يكون هو الأصعب على مدار سنوات الصراع ، تظهر عواقب الحرب هنا أكثر فأكثر كل عام”.

وتابع قائلا :” الاستنزاف العام للاقتصاد السوري واضح، يمكن ملاحظة مدى إرهاق الناس أنفسهم، الذين أصيبوا، علاوة على ذلك، بوباء فيروس كورونا مع القيود المعروفة وخسائر مادية إضافية”، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

يذكر أن أسعار السلع التموينية والغذائية في مناطق سيطرة ميليشيات الاحتلال الروسي شهدت ارتفاعا كبيرا بنسبة وصلت إلى 25% في بعض السلع.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق