شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“إم تي إن” ستغادر سوريا و”وزير الاتصال” يبدي قلقه

0 269

أعلنت شركة “إم تي إن –سوريا” عن قرار يقضي بخروجها من منطقة الشرق الأوسط وسوريا تحديدا والتركيز على منطقة إفريقيا، وذلك بعد بيع حصتها في سوريا البالغة 75 بالمئة ل “تيلي إنفست” التي تملك 25 بالمئة من الشركة نفسها.

وأعرب وزير الاتصالات في حكومة بشار العميلة “إياد الخطيب” عن قلقه من قرار الشركة الخروج من الشرق الأوسط، بما فيه سوريا.

ولفت الخطيب في تصريح لإحدى الصحف الموالية إلى أنه لا يمكن لأي شركة خليوي بيع حصة فيها تتجاوز 5 بالمئة، لمالك جديد، دون موافقة صريحة من وزارة الاتصالات.

وأوضح أنه لا يشعر بالقلق على حصة الدولة من عائداتها في حال تم نقل ملكية أي سهم من أسهم الشركة لمالك جديد، وأن ذلك لن يكون إلا بتعهد كامل من المالك الجديد بالالتزام بالرخصة، بما في ذلك تسديد حصة الدولة من الرخصة.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق