شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الرئاسة التركية تنفي التوسط الإيراني لإعادة العلاقات مع النظام النصيري

0 595

حسم المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” مساء أمس الخميس في مؤتمر صحفي الجدل حول وجود اتصالات بين بلاده والنظام المجرم.

وقال “قالن”: “إن زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى أنقرة ليست لإجراء وساطة بين أنقرة والنظام السوري”، مشيرا إلى أن بلاده لا تبحث عن وساطة بشأن سوريا، ولا يوجد اتصال معها -حسب وكالة “الأناضول”-.

وأوضح أن بلاده تبذل جهودا مكثفة لإنهاء الحرب وتشكيل لجنة صياغة الدستور، وضمان الانتقال السياسي عبر الانتخابات ضمن سلامة ووحدة الأراضي السورية -حسب قوله-.

وجاءت تصريحات “قالن” تأكيدا لما قاله المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “سيد عباس موسوي” بأن “ظريف” لم يحمل إلى الرئيس التركي أي رسالة من المجرم “بشار”.

بينما ذكرت بعض التقارير أن زيارة “ظريف” إلى تركيا -قادما من دمشق- حملت رسالة من رأس النظام المجرم “بشار” إلى أنقرة تتضمن إعادة العلاقات بين الطرفين.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق