شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

السعودية تمهد لإعادة العلاقة مع النظام النصيري بشكل علني

0 600

عقد في تونس اليوم الجمعة اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية الثلاثين المقرر عقدها بعد غد الأحد، بحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وقال وزير الخارجية السعودي “إبراهيم العساف”في الاجتماع: “إنه يتعين ظهور معارضة سورية موحدة قبل أي حوار مع الحكومة السورية”، مضيفا: “أن الرياض تدعم سلامة الأراضي السورية وحلا سياسيا يستند إلى حوار بين المعارضة والحكومة” -حسب زعمه-.

وفي سياق منفصل، ذكر وزير الخارجية التونسي “خميس الجهيناوي” في ذات الاجتماع إن بلاده ستعمل مع دول عربية لاحتواء تداعيات قرار أمريكا الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان.

وتعمل الحكومة السعودية وبعض الدول العربية على إعادة التطبيع مع ميليشيا النظام النصيري بشكل علني، متناسية مواقفها وتصريحاتها السابقة التي تصف فيها السفاح “بشار” بالقاتل والمجرم بحق شعبه، وتطالبه بالرحيل عن السلطة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق