شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حكومة الإنقاذ تصدر بيانا حول قصف المحتل الروسي لمدينة إدلب

0 153

أصدرت حكومة الإنقاذ السورية صباح اليوم الخميس بيانا حول القصف الأخير لطائرات الاحتلال الروسي على مدينة إدلب.

وقالت الحكومة في بيانها: “تعرضت مدينة إدلب مساء الأمس لهجمة إجرامية شرسة من قبل طيران الاحتلال الروسي استهدفت المباني المدنية والخدمية فيها، وإننا نؤكد للعالم أجمع أن هذا المحتل لا يعرف إلا لغة القتل والإجرام وترويع الأطفال والنساء والشيوخ والتجمعات السكانية في المخيمات المأهولة وغيرها”.

وأضافت: “أن المراد من تصعيد القصف ووصوله إلى مدينة إدلب ومؤسساتها المدنية هو تدمير ما بناه أبناء المنطقة المحررة من منشآت ومؤسسات خدمية، في رسالة واضحة إلى أن المراد لهذا البلد هو أن يقبع تحت ظل عصابة الأسد لعقود أخرى من الجهل والاستعباد” -حسب قولها-.

كما دعت حكومة الإنقاذ جميع القنوات الإعلامية لزيارة الأماكن المستهدفة لكشف زيف وكذب ادعاءات المحتل الروسي.

وناشدت عبر بيانها “المنظمات والجمعيات الأممية التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان للوقوف على مسؤولياتها ومواثيقها والضغط على قوى الإجرام الروسي والإيراني التي ما زالت تسفك الدم السوري وتجعل من البلاد مسرحا لتجريب أسلحتها وإفراغ حقدها وإجرامها على الشعب السوري الأعزل ” -حسب البيان-.

وأكدت”الإنقاذ” على استمرار الثورة وبناء ما يخدم مجتمعها مهما حاول المجرمون التخريب والدمار، وأنهم لن يتنازلوا عن إسقاط عصابة الأسد وحلفائها ، مشيرة إلى أنه “لا يمكن لأحد أن يقف أمام إرادة الحرية التي أطلقها شعبنا من اليوم الأول في ثورته المباركة مهما اشتد القصف والتدمير”.

وشهدت مدينة إدلب يوم أمس تصعيدا عسكريا من قبل طائرات الاحتلال الروسي -الذي ادعى أنه يقصف مستودعات للأسلحة-، مخلفا العديد من الشهداء والجرحى من الأهالي العزل بينهم أطفال ونساء.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق